حكايات زمان جزائرية , نتعلم منها كثير

هنالك العديد من القصص الجزائرية التي عند استناها نقوم

 

بالاستماع بها كثيرا عندما نسمعها فهيا قصص رائعة جدا

 

فمثلا هنالك قصة جزائرية قديمة و رائعة جدا جدا و هيا البقرة

 

واايتامي كان هنالك في بيت بقرة و طفلين و أب و أم و كان

 

يعيشين في سعادة و هناء الى ان تعبت الام و قعدت على

 

الفراش و كانت تصارع الموت و كان الأطفال حزينين كثيرا على

 

امهم الى ان اباهم تزوج و كان يهتم بهم كثيرا الى ان تزوج

 

فوجدوا انفسهم حزنين جدا جدا و كانت تشعر البقرة بكل ذلك

 

ولكنها لم كان ينقصها النطق فهيا كانت تحن على هؤلاء

 

الأطفال و كان ياخذونها كل صباح و يطلعون بها و كانت تجعلهم

 

يستريح ن دائما و لا تقوم باتعابهم ابدا لأنها كانت تشعر بأن

 

امهم كانت تصارع الموت و انها سوف تموت و تترك هذين

 

الطفلين فكانت البقرة تحاول ان تعطف عليهم بطريقتها و قام

 

ببيع البقرة و لم يجدوا الأطفال الكل فانبتت في قبر امهم نخله

 

وكان ذلك من عند الله و العديد من الأكيد التي كانت تفعلها امرأة

 

الاب و لكن الله كان دائما على الأطفال

 

حكايات زمان جزائرية

, نتعلم منها كثير

حكايه زمان جزائرية

 

صورة حكايات زمان جزائرية , نتعلم منها كثير

صورة

 

صورة حكايات زمان جزائرية , نتعلم منها كثير

 

230 مشاهدة